منتديات حبيب حياتي
غْـِـِـِيْـِـِـِر مُـِـِـِسَـِـِـِِجَـِـِـِل

لأنـنـآ نـعـشـقِ التـميز والـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ يشرفنـآ إنـظمـآمڪ معنـآ فيـﮯ مـنـتـديات | حبيب حياتي |

أثبـت تـوآجُـِدڪ و ڪـטּ مـטּ [ الـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ ..!

لـِڪي تـسـتـطـيـع أن تُـِتْـِِבـفَـِنَـِـِا [ بـِ موآضيعـڪ ومشارڪاتـڪ معنـِـِـِآ ]





 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
*** اهلآ وسهلآ بكم احبائي في منتديات حبيب حياتي ***
***ادارة حبيب حياتي تفتح باب الاشراف على كل من يجد بنفسه الرغبه في احتلال المنصب ***

شاطر | 
 

 واشوقــــــــاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Queen snow
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : السعودية
الجدي عدد المشـاركات : 1039
التـقيم : 28

الـقوة : 8
25 / 10025 / 100

تاريخ التسجيل : 15/02/2012
العمر : 26
الموقع : بسمـاء خواطـرري
۩ خدمة mms ۩ :
الاوسمة : ملكة المنتدى
المزاج المزاج : وحديَ اأقف على/ اأأطلال حكااااايتي معڪَْ “ ♥

مُساهمةموضوع: واشوقــــــــاه   الإثنين 21 مايو 2012 - 19:36





بسم الله الرحمن الرحيم
........
والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين.
...........
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
........................

واشوقــــــــاه ...


¨'*·~-.¸¸,.-~*' ( واشوقــــــــاه ..~ ) ¨'*·~-.¸¸,.-~*'


غداً نلقى الحبيب محمدا بإذنِ الله

:محمد صلى الله عليه وسلم.. لولاه لهلكنا ومتنا على الكفر واستحققنا الخلود في النار..
به عرفنا طريق الله،
وبه عرفنا مكائد الشيطان،
شوقَنَا إلى الجنة،
ما من طيب إلا وأرشدنا إليه،
وما من خبيث إلا ونهانا عنه،
ومن حقه علينا أن نحبه ¨

'*·~-.¸¸,.-~*' واشوقــــــــاه ¨'*·~-.¸¸,.-~*' ¨'*·~-.¸¸,.-~*' واشوقــــــــاه ¨'*·~-.¸¸,.-~*'

:
قال الحسن بن الفضل: لم يجمع الله لأحد من الأنبياء اسمين من أسمائه إلا للنبي صلى الله عليه وسلم،
فإنه قال فيه: " بالمؤمنين رؤوف رحيم "، وقال في نفسه: " إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ " البقرة - 143

:
الشوق إلى النبي صلى الله عليه وسلم
يحشر المرء مع من أحب
أن أعرابيا قال : يا رسول الله !
متى الساعة ؟
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أعددت لها؟ قال : حب الله ورسوله ، قال : أنت مع من أحببت
الراوي: أنس بن مالك المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 6/370
خلاصة حكم المحدث: صحيح متفق عليه [أي:بين العلماء] من حديث مالك


بهذا الحب نلقى رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحوض فنشرب الشربة المباركة الهنيئة التي لا ظمأ بعدها أبداً.

وعلامات المحبة متعددة، هي:

الإيمان به،

توقيره،

نصرته،

وطاعته.

ثم إن منها كذلك: الشوق والطرب عند ذكره، وتمني رؤيته،
والجلوس إليه ، ولو كان ذلك لا يحصل إلا بإنفاق كل المال،
وما عرف عن الصادقين من المؤمنين إلا مثل هذا الشعور الصادق، وهذه آثارهم:
[البخاري، الأدب، باب علامة الحب في الله دون قول أنس].
:
ولما احتضر بلال قالت امرأته: "واحزناه.- فقال: واطرباه، غداً نلقى الأحبة .. محمداً وحزبه".
[سير أعلام النبلاء1/359، الشفا2/23]

:
وكان خالد بن معدان لا يأوي إلى فراشه إلا وهو يذكر من شوقه إلى رسول الله وإلى أصحابه، ويسميهم ويقول:
" هم أصلي وفصلي، وإليهم يحن قلبي، طال شوقي إليهم، فعجل رب قبضي إليك" حتى يغلبه النوم.

[سير أعلام النبلاء 4/539، الحلية 5/210، الشفا 2/21].
:
عن أبي بن كعب قال: " كان رسول الله إذا ذهب ربع الليل قام فقال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال يا أيها الناس اذكروا الله اذكروا الله جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه جاء الموت بما فيه قال أبي قلت يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي فقال ما شئت قال قلت الربع قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت النصف قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قال قلت فالثلثين قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت أجعل لك صلاتي كلها قال : إذا تكفى همك ويغفر لك ذنبك
الراوي: أبي بن كعب المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2457
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
لأن من صلى على النبي صلى الله عليه بها عشراً، ومن صلى الله عليه كفاه همه وغفر ذنبه.
[انظر جلاء الأفهام لابن القيم ص46]


الجمــــاد يحن إليه:

فقده الجذع الذي كان يخطب عليه قبل اتخاذ المنبر حنّ إليه وصاح كما يصيح الصبي ،
فنزل إليه فاعتنقه ، فجعل يهذي كما يهذي الصبي الذي يسكن عند بكائه،
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب إلى جذع قبل أن يتخذ المنبر ، فلما اتخذ المنبر وتحول إليه حن الجذع فاحتضنه فسكن وقال : لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البيهقي - المصدر: دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 2/558
خلاصة حكم المحدث: صحيح


.
كان الحسن البصري إذا حدّث بهذا الحديث بكى وقال:
هذه خشبة تحنُّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنتم أحق أن تشتاقوا إليه.
وكان الحسن البصري إذا حدث بهذا بكى وقال:
" يا عباد الله! الخشبة تحنّ إلى رسول الله شوقاً إليه بمكانه فأنتم أحق أن تشتاقوا إلى لقائه "
[بتصرف، وأصله مروي في صحيح البخاري، في المناقب،
باب: علامات النبوة قبل الإسلام3/1314، انظر الشفا 1/304، صحيح الجامع2256].
:
كمال الإيمان في محبته
قال صلى الله عليه وسلم : ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين)
الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 44
خلاصة حكم المحدث: صحيح


هذا نص في وجوب أن يكون عليه الصلاة والسلام أحب إلى المرء من كل شيء
وهذه المحبة الواجبة من فرط فيها فهو آثم مذنب،
ومن قدم عليه محبة: الآباء، أو الأبناء، أو الإخوان، أو الأزواج، أو شيء من متاع الدنيا،
فهو آثم فاسق، مُستحق للعقوبة، فقوله: ( لا يؤمن أحدكم..) نفي للإيمان الواجب،
بمعنى أن من فعل ذلك فقد نقص إيمانه، نقصاً يستحق به الإثم والعقوبة.
:


{ قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا
أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِين }
سورة التوبة - 24


يا أحبــــة :


ما في الآية من الوعيد، لمن كانت محبته لشيء، أكثر من محبته
لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، في كلمتين هما:

أولا: قوله: { فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ } التوبة - 24 . . والتربص هنا للعقوبة، ولا تكون العقوبة إلا لترك واجب.

ثانياً: قوله: { وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِين } التوبة - 24

فقد وصفهم بالفسق، وذلك لا يكون إلا بفعل كبيرة فما فوقها، من كفر وأشرك، لا في صغيرة.

فمن قدم شيئاً من المحبوبات على محبة النبي صلى الله عليه وسلم فهو فاسق، متربص ببلية تنزل عليه.

وقد اقترنت محبته صلى الله عليه وسلم بمحبة الله تعالى، وذلك يفيد التعظيم، كاقتران طاعته بطاعة الله تعالى.

اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه اجميعين



..............................



((وفق الله الجميع لما يحبه ويرضااه))


__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واشوقــــــــاه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حبيب حياتي :: منتديات اسلامية :: حياة-صفات-اخلاق-اقول-رسول الامة-
انتقل الى: