منتديات حبيب حياتي
غْـِـِـِيْـِـِـِر مُـِـِـِسَـِـِـِِجَـِـِـِل

لأنـنـآ نـعـشـقِ التـميز والـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ يشرفنـآ إنـظمـآمڪ معنـآ فيـﮯ مـنـتـديات | حبيب حياتي |

أثبـت تـوآجُـِدڪ و ڪـטּ مـטּ [ الـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ ..!

لـِڪي تـسـتـطـيـع أن تُـِتْـِِבـفَـِنَـِـِا [ بـِ موآضيعـڪ ومشارڪاتـڪ معنـِـِـِآ ]





 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
*** اهلآ وسهلآ بكم احبائي في منتديات حبيب حياتي ***
***ادارة حبيب حياتي تفتح باب الاشراف على كل من يجد بنفسه الرغبه في احتلال المنصب ***

شاطر | 
 

 فقه المرأة المغتصبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير البصري
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة : غير معروف
العذراء عدد المشـاركات : 1765
التـقيم : 107

الـقوة : 4
30 / 10030 / 100

تاريخ التسجيل : 15/02/2012
العمر : 29
الموقع : حبيب حياتي
۩ خدمة mms ۩ :
الاوسمة : لا يوجد
المزاج المزاج : دموع الحب أجمل إذا هي وجدت من يمسحها

مُساهمةموضوع: فقه المرأة المغتصبة   الإثنين 26 مارس 2012 - 17:16

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


فقه المرأة المغتصبة!




قبل سنوات قليلة، وجَّهت ماجدة عراقية أسيرة في السجون الأمريكية نداءً إلى فصائل الجهاد والمقاومة


تدعوهم بحرقةٍ إلى قصف السجون وقتلها ومن معها من أخواتها الأسيرات،
لما يتعرضن له من اغتصاب متكرر من قبل الجنود الأمريكان والميليشيات العراقية العميلة
لأن " بطونهن قد امتلأت من أبناء الحرام" على حد وصفها، فكَّ الله أسرها وأسر أخواتها وأسرنا من ذلِّنا وهواننا!



وقبل سنوات قليلة أيضاً، وجَّهت ماجدة شيشانية أسيرة في السجون الروسية باسم أخواتها الأسيرات معها


رسالة إلى أبناء أمتها قائلة:
أيها المسلمون لم نعد نطلب منكم دعماً مادياً ولا عسكرياً
فقد وصلنا إلى اليقين من أنكم لن تقدموا شيئاً من هذا القبيل، فابعثوا لنا بحبوب منع الحمل إن استطعتم؛
لأن جنود الروس يغتصبوننا يومياً في معتقلاتهم!



وللأسف، فشلنا حتى في إيصال حبوب منع الحمل لهن، ولم نكن عند حسن ظنهن،
وتركناهن ينجبن من جنود الروس سفاحاً!



واليوم يتكرر المشهد في سوريا وكذلك المطلب؛ ولكن بشكل ٍ آخر، وليس من النساء فحسب؛ بل ومن الرجال أيضاً،


فلم يعد الشعب الثائر على نظام الأسد يطلب الفتاوى الشرعية لإسقاط النظام،
وقد أدرك تماماً أن هذا الأمر يحتاج إلى إذن وأمرٍ أمريكي مباشر يوجه إلى ما تسمى بجامعة الدول العربية أولاً،

والتي بدورها توكل الأمر لفقهاء البلاط،


فما يريده الثائرون من " أصحاب الفضيلة" فتاوى فقهية لإسقاط الأجنَّة من الأرحام،

لنفس الجرم ( جرم اغتصاب الحرائر الماجدات السوريات ) من الشبيحة والميليشيات الصفوية،
وقد رفعوا بهذا يافطات في الشوارع ليقرأها كل العالم، ولا سيما إخوانهم المسلمون وعلماؤهم!



وبوجهة نظري فهذه أخف الطلبات المرجوَّة التي مرّت من حرائرنا المغتصبات،


فهؤلاء العلماء المعنيون بالطلب، ليسوا من أهل القصف ولا حتى من رجال إيصال حبوب منع الحمل،
وما باستطاعتهم إصدار فتاوى وأحكام للمرأة المسلمة التي تتعرض للاغتصاب
حفاظاً على دينها ومنعاً من وقوعها في محاذير شرعية قبل أو بعد اغتصابها أو أثناء إجراء العملية الاغتصابية بحقها،


وهذا من السياسية الشرعية وفقه الواقع الذي يفهمونه ومن الحاجات الماسة التي يراعونها!



ونختار لهذا المبحث الهام عنوان ( الأحكام الفقهية للمغتصبات من المسلمات في البيوت والشوارع والميادين والمعتقلات!)

أو عنوانا ً مختصراً ( فقه المرأة المغتصبة )


يتحدث عن كيفية طهارتها وصلاتها وصومها في حال حدث معها هذا الأمر في شهر رمضان الكريم مثلاً،


راجين الإسراع بإصداره؛ لازدياد عدد المغتصبات المسلمات في عصرنا الراهن،
وذلك حتى لا يبوء هؤلاء العلماء بإثم أخطائهن قبل أو بعد أو أثناء عملية الاغتصاب كما قلنا سابقاً،


مع توقيع الإصدار بـ (سلسلة في فقه الواقع والسياسة الشرعية يصدرها مجموعة من علماء النوم في العسل)

على أن تهدى السلسلة ولا تباع ليتسنى امتلاكها في كل بيت مسلم، وهذا من باب الإعانة على الخير ونصرة المظلوم الواجبة.



وفي حال صدور هذه السلسلة من "أصحاب الفضيلة" فإننا نوصي كل مسلمة وبلا استثناء بحفظها عن ظهر قلب،


فهي معرضة لحدوث هذا الأمر معها في ظل ركون كثير من (العلماء الأجلاء)

وتقاعص كثير من الرجال الجبناء عن نصرتهن وحمايتهن،


والذين لا أظن أن لتلك الكلمات التي قالها ذلك الثائر السوري على نظام بلده المجرم في اتصاله على إحدى الفضائيات وقعاً في صدورهم


وقد قال وهو يغالب دمعته :


" سامحناكم على دمائنا التي تسيل، وبيوتنا التي تهدم، وأرواحنا التي تزهق؛
ولكن والله لن نسامحكم على أعراضنا التي تنتهك" ولا حول ولا قوة إلا بالله.




أمورٌ لو تأملهنَّ طفلٌ *** لطفَّلَ في عوارضه المشيبُ!

أتسبى المسلماتُ بكلِّ ثغرٍ*** وعيشُ المسلمينَ هنا يطيبُ؟

أما لله والإسلام ِ جندٌ *** تدافع عنه شبانٌ وشيبُ؟

فقل لذوي البصائرِ حيثُ كانوا*** أجيبوا الله ويحكموا أجيبوا!


محمود ناجي الكيلاني

مركز المقريزي للدراسات التاريخية

20 مارس 2012



قلت...

اقراو هذه القصه العظيمه حدثت في الزمن الجميل

وكيف تعامل معها بآبي هو وامي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم



"امرأة من المسلمين قدمت إلى سوق بني قينقاع، وجلست إلى أحد الصاغة اليهود تبيع وتشتري منه، فجعل اليهود

يريدونها على كشف وجهها، ورفضت المرأة المسلمة ذلك، فجاء أحد اليهود من خلفها وربط طرف ثوبها برأسها




دون أن تشعر، وعندما وقفت انكشفت المرأة فصرخت، فجاء أحد المسلمين وقتل اليهوديَّ الذي فعل ذلك، فاجتمع


يهود بني قينقاع على المسلم وقتلوه، فكانت هذه بوادر أزمة ضخمة في داخل المدينة المنورة، فقد اجتمعت قبيلة بني




قينقاع على قتل المسلم، بعد أن قاموا بجريمة كشف عورة المرأة المسلمة.



دولة كاملة تتحرك لأجل امرأة واحدة

وصل الأمر إلى رسول الله ، وعلى الفور جمع الصحابة وجهّز جيشًا، وانتقل
سريعًا إلى حصون بني قينقاع، وحاصر الحصون وفي داخلها بنو قينقاع، وأصرَّ
على استكمال الحصار حتى ينزل اليهود على أمره .


وقد حرَّك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذا الجيش بكامله من أجل أن
امرأة واحدة كُشفت عورتها، وما يؤلمني كثيرًا ليس فقط ما أرى

من كشف عورات المسلمات في بقاع الأرض وفي أماكن كثيرة من العالم، ولكن تنتهك الحرمات إلى درجات القتل،


وإلى درجة الاعتداء على المرأة، وأمور يستحي الإنسان من ذكرها، يحدث هذا كله ولا تتحرّك جيوش المسلمين.


ونلاحظ في موقف النبي صلى الله عليه وآله وسلم مدى عزة وكرامة الدولة الإسلامية، فقد حدث نوع من الامتهان لهذه الكرامة بهذه العملية


الفاجرة من اليهود، فأخذ النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم الأمر
بمنتهى الجدّية، وانتقل بجيشه إلى حصار بني قينقاع مع احتمال سقوط دماء


كثيرة؛ نتيجة القتال مع بني قينقاع وهم من أصحاب السلاح والقلاع والحصون والبأس الشديد في الحرب، وقد رأى


رسول الله أن كل هذا ثمن رخيص للغاية في مقابل حفظ كرامة الدولة الإسلامية. وبدأ الحصار في يوم السبت نصف



شوال سنة 2هـ، بعد أقل من شهر من غزوة بدر الكبرى، وظل محاصرًا لبني قينقاع أسبوعين كاملين، إلى أن ظهر

هلال ذي القعدة، وقذف الله الرعب في قلوب اليهود، فنزلوا على حكم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
، وكان حكمه في ذلك الوقت هو قتلهم


لهذه المخالفة الشنيعة التي فعلوها، ليس فقط لكشف وجه المرأة المسلمة، ولا لقتل المسلم، لكنها تراكمات طويلة


جدًّا، فهم منذ أن دخل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وهم في مخالفات
مستمرة، وسبّ علنيّ لله ولرسوله الكريم ، وللصحابة وإثارة الفتن بين
المسلمين، فكان لا بد من وقفة معهم.....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://habibhiati.co.cc.org
 
فقه المرأة المغتصبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حبيب حياتي :: منتديات اجتماعية :: مواضيع عامـة-
انتقل الى: